رسالة رئيس مجلس الإدارة

إن رؤية الوالد المؤسس لدولة الإمارات، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وما قدمه من قيمٍ سامية وتوجيهات ثاقبة تتجلّى في القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كانت ولا تزال المنارة التي تضيء درب التقدم والازدهار أمام دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تتبوأ مكانة رائدة في مجالات الابتكار والأعمال والتنمية والاستدامة، محلياً وإقليمياً ودولياً.

وبفضل قيادتنا الحكيمة وعزيمتها التي لا تلين ورؤيتها المبتكرة، تحوّلت أبوظبي إلى مركزاً رائداً في قطاع التعليم والثقافة والفنون والتجارة لتصبح بذلك وجهة جاذبة للجميع.

وتماشياً مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، بات الاقتصاد المحلي أكثر تنوعاً ومعتمداً بشكل أكبر على القطاعات غير النفطية التي تساهم بشكل كبير في نمو الناتج المحلي الإجمالي، ما جعل إرساء بنية تحتية متطوّرة رافداً أساسياً ضمن هذه الجهود الرامية إلى تنويع الاقتصاد المحلي.

وفي ضوء هذا التطور والازدهار الذي تشهده الدولة، تدخل شركة مُدن قطاع التطوير الشامل في إمارة أبو ظبي، آخذةً على عاتقها تطوير مجتمعات حيوية ومستدامة، ونتطلع من خلال ذلك إلى الانضمام إلى كبرى المؤسسات والشركات التي تقوم بدور بارز في تطوير العاصمة الإماراتية، أبوظبي، لتصبح مكاناً مثالياً للعيش والعمل والتعلم والاستثمار والسياحة والترفيه.

فيصل البنّاي
رئيس مجلس الإدارة