باب النجوم – منتجع المغيرة يستقبل عشاق التأمل في الطبيعة

ABU DHABI ,  12 يناير 2022

ويضم المنتجع 20 كرڤان إيرستريم بغرفة نوم واحدة، و10 كبائِن بغرفة نوم واحدة و10 كبائِن بغرفتي نوم وحمامات سباحة خاصة صغيرة خارج هذه الكبائن، ومرافق للشواء وموقد نار، إضافة إلى أن المنتجع يضم حوض سباحة ومطعم ومقهى، ومتجراً خاصاً بتأجير الدراجات ومسارات مخصصة لركوب الدراجات الهوائية يبلغ طوله 4.5 كيلومتر ومسارات للمشي ومنطقة ألعاب للأطفال، إضافة إلى مركز تعليمي للزوار يهدف إلى رفع وعي رواد المنتجع بأشجار القرم وأهميتها البيئية، كما يوفر المركز مجموعة من التجارب التعليمية الفريدة والمؤثّرة التي تتضمن تسليط الضوء على أهمية المحافظة على البيئة واستدامتها لمساعدة الزوار على إعادة التواصل مع أنفسهم والطبيعة.
وخلال جولة إعلامية حضرها عدد كبير من الإعلاميين والصحافيين في دولة الإمارات، عبر أحمد الشيخ الزعابي، مدير إدارة التنفيذ في شركة مُدن العقارية عن سعادة إدارة الشركة وطاقم "باب النجوم – منتجع المغيرة" بافتتاح المنتجع في منطقة الظفرة والذي يعد أحد أهم مشاريع شركة مُدن العقارية ضمن محفظتها للمشاريع السياحية، مؤكداً أن العمل راعى الالتزام بأعلى معايير الاستدامة وحماية البيئة وبما يتماشى مع رؤية حكومة أبوظبي.
وأضاف الزعابي: "يركز باب النجوم - منتجع المغيرة على تقديم تجربة مختلفة وفريدة من نوعها لكل الزوار، من خلال رفع وعيهم البيئي وتقديم المساحة اللازمة لهم للتواصل مع البيئة  البرية والبحرية والغابات المحيطة بشكل مباشر وآمن، وفي ذات الوقت تراعي التجربة الإجراءات التي من شأنها المحافظة على البيئة ونقائها، وهو ما نتطلع إليه ليصبح المشروع وجهة مفضلة للسياحة البيئية، ويعبر هذا المشروع عن اهتمامنا في مُدن العقارية بتطوير معالم سياحية مميزة ومتكاملة لتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة ترفيهية وسياحية مثالية للمواطنين والمقيمين والزوار على حد سواء".
وأشار الزعابي إلى أن معايير الاستدامة البيئية المتبعة شملت العديد من الإجراءات مثل تكرير مياه الصرف الصحي ومعالجتها لاستخدامها لسقاية الأشجار في المحمية، وتقليل استخدام المواد البلاستيكية واستبدالها بمواد يمكن إعادة تدويرها، كما يتم تشجيع الزوار على استخدام زجاجات المياه التي يتم إعادة تعبئتها فيما تم توفير مياه الشرب في كافة أرجاء المنتجع.
من جهته قال حميد الكعبي، مدير إدارة التخطيط العمراني في دائرة البلديات والنقل - أبوظبي: يأتي افتتاح "باب النجوم - منتجع المغيرة"، ضمن المشاريع التي تعزز من جودة الحياة في إمارة أبوظبي، وكجزء من أهداف الخطة الاستراتيجية للدائرة، وسيشكل رافداً مهماً للحركة الاقتصادية والسياحية في إمارة أبوظبي وخاصةً في منطقة الظفرة، ليعزز من مكانة أبوظبي عالمياً في مجال السياحة البيئية وواحدة من أفضل الوجهات عالمياً للحياة والعمل.
وأضاف الكعبي أن إمارة أبوظبي تمتلك بنية تحتية قوية ومستدامة ساهمت في تنفيذ مشاريع مميزة على المستوى العالمي، وذلك إلى جانب البيئة الطبيعية الغنية التي تتمتع بها أرضنا والتي تمكننا من إنجاز المزيد من المشاريع. واليوم؛ نؤكد على التزامنا بالعمل مع شركائنا لتحقيق أعلى مستوى من جودة الحياة لسكان وضيوف إمارتنا مع التركيز على حاجاتهم، والاستجابة إلى تطلعاتهم، بالإضافة إلى تطوير المزيد من المساحات والوجهات المجتمعية والسياحة التي تشكل إضافة نوعية من الناحية العلمية والثقافية والاجتماعية لكي تضاف إلى محفظة العاصمة الإماراتية الغنية بالمعالم والوجهات الترفيهية.
ويوفر المنتجع تجربة ضيافة مميزة تعكس خصوصية المنطقة، كما يوفر المحيط الحيوي فرصاً استثنائية للضيوف لاستكشاف المنظومة البيئية المحمية والتعرف على النباتات والحيوانات الأصيلة والتفاعل مع الحياة البرية حيث تعد الغابة  القريبة من المنتجع موطناً لغزال الرمال وثعالب الصحراء الحمراء، فيما يستمتع عشاق البيئة البحرية بمشاهدة حيوانات وطيور فريدة مثل الدلافين وأبقار البحر وطيور الغاق السقطري، إضافة إلى أشجار القرم التي يزداد جمالها مع حركة المد والجزر، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من أنواع الطيور المحلية والمهاجرة حيث يستطيع الزوار التعرف على الحيوانات التي تتخذ من المنطقة موئلاً لها، والتي تعيش بحريتها في منطقة المحمية.

وتضم الفعاليات التي يستطيع الزوار القيام بها المشي والتجول في الطبيعة، والتي يستطيع المشاركون فيها مشاهدة الطيور واستكشاف النباتات والحيوانات في المنطقة، إضافة إلى مسارات ركوب الدراجات، وغرس الأشجار وتعلم طرق الزراعة التقليدية، كما تتوفر تجربة ركوب الخيول وأحصنة البوني إضافة إلى أنشطة ترفيهية مائية، مثل صيد الأسماك والغطس ومشاهدة الدلافين وأبقار البحر والجيت سكي والتجديف وقوارب الكاياك، وحفلات الشواء في الهواء الطلق، ومناسبات العشاء الجماعي، وزيارة سوق السمك المحلي ودروس تعلم الطهي.
علاوة على ذلك فإن المنتجع يساهم في تحريك النشاط الاقتصادي في السوق المحلية حيث تحرص إدارة المنتجع على شراء المنتجات المستخدمة في تحضير الوجبات من السوق المحلية والذي يعرض منتجات زراعية عضوية، إضافة إلى الأسماك الطازجة والتي تشتهر بها منطقة المرفأ وخاصة الروبيان.
وأكد القائمون على المنتجع أن عدد الزوار المتوقع مع نهاية الموسم الشتوي لن يقل عن 90 بالمائة من إجمالي القدرة الاستيعابية للمنتجع حيث أنه وبعد اليوم الثاني على إعلان افتتاح المنتجع عقب زيارة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، فقد تجاوزت نسبة الحجوزات 90% لنهاية الأسبوع الحالي فقط؛ حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية الكاملة للمكان 100 شخص بالغ وأكثر من 150 طفل، مؤكدين أنه روعي في تصميم المكان وعدد الكبائن والكرڤانات الموجودة فيه المحافظة على الخصوصية الكاملة للزوار وضمان استمتاعهم بتجربة تخييم فريدة في قلب الطبيعة.
الجدير بالذكر أن "باب النجوم - منتجع المغيرة" يقع داخل منطقة مشمولة بالحماية في "محمية مروح البحرية للمحيط الحيوي" بالقرب من مدينة المرفأ. ويعتبر المشروع الوجهة الترفيهية والسياحية الثالثة في محفظة مشاريع مُدن، والتي تتضمن منتزه قرم الجبيل والذي تم افتتاحه في عام 2019، ومنطقة الحديريات الترفيهية والتي افتتحت في عام 2020.



للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

نبذة عن شركة "مُدن"
تأسست شركة "مُدن العقارية" في يناير 2018، بصفتها شركة تطوير عقاري مُكلّفة من حكومة أبوظبي، لتطوير وجهات سياحية ومجتمعات سكنية مُتكاملة ومُستدامة بما ينسجم مع أهداف خطة أبوظبي المستقبلية، لتدعم من خلالها مسيرة النمو الاقتصادي للإمارة، وتواكب نجاحاتها المقبلة.
وتهدف "مُدن" من خلال تطوير المُجتمعات والمشاريع الاستراتيجية متعددة الاستخدامات، إلى تقديم أفضل تجربة ممكنة لمواطني الدولة والمقيمين والزوار، والمساهمة في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني، وترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة للأعمال والترفيه.


نبذة عن باب النجوم – منتجع المغيرة
تولت شركة مدن العقارية عملية تطوير باب النجوم - منتجع المغيرة الذي يقع داخل منطقة مشمولة بالحماية في "محمية مروح البحرية للمحيط الحيوي" بالقرب من مدينة المرفأ في منطقة الظفرة، ويعد المشروع وجهة فريدة للسياحة البيئية وتوفر للزوار وصولاً استثنائياً للغابة الخلابة والبيئة البحرية. ويركز باب النجوم - منتجع المغيرة على تقديم تجربة مميزة مع الطبيعة المحيطة، ويضم مجموعة من الكبائن والكرفانات، كما يضم أيضاً حوضاً للسباحة وأنشطة خارجية للضيوف مثل صفوف الطهي، ومسارات للتجول في الطبيعة الخلابة، ومسارات للجري والمشي، ومسارات للدراجات، ودراجات هوائية مجانية، ومنطقة ألعاب للأطفال، ومطعم 28 ديغريز ومقهى بإطلالة ساحرة.